عربي - Deutsch - Française - Português - Español - - Italiano - русский

حاورنا عبر الحوار المباشر 

اسأل عن الاسلام

كيف تعتنق الإسلام

تعرف خطوات الدخول في الاسلام

في تسجيل مصوَّر أعلنت "كاترين أورتيل" - القيادية السابقة في حركة "بيجيدا" الألمانية المعادية للإسلام - عن اعتذارها لجميع المسلمين المسالمين، الذين تضرَّروا بسبب الدعاية التحريضية التي شاركت في بثِّها ضدهم.

وقالت "أورتيل" في التسجيل: أشعر أنني كنت مسؤولة عن حملة التحريض والكراهية تجاه المسلمين، ولذلك سأسعى في المستقبل إلى إعادة الأمور إلى مسارها الطبيعي.

كانت "أورتيل" قد تركت الحركة بعد نشر مؤسسها "لوتس باخمان" صورًا له على مواقع الإنترنت وهو يقلِّد الزعيم الألماني النازي "أدولف هتلر"، وهو ما أثار موجة من الاستياء أضرَّت بسمعة الحركة ومطالبها.

من جهة أخرى بدأت "أورتيل" نشاطًا مناهضًا لحركة "بيجيدا"، يدعو إلى السلام والتعايش، واحترام التعددية الدينية، وشاركت في مطلع مايو الجاري في إحدى مظاهرات حركة "193 حمامة سلام" في مدينة "دريسدن" الألمانية، وهي حركة رافضة للكراهية والتحريض.

وأثناء مشاركتها في المظاهرة قالت "أورتيل": إن من أسباب ترْكها حركةَ "بيجيدا" هو أنها عرَفت كيف يعاني المهاجرون المقيمون في "ألمانيا" من حملات التحريض والتعميم، مشيرةً إلى أنها تسعى الآن إلى التواصل مع مسلمين ومهاجرين في "ألمانيا" للتعرف على مشكلاتهم والتحاور معهم، بدلاً من إصدار الأحكام المسبقة