عربي - Deutsch - Française - Português - Español - - Italiano - русский

حاورنا عبر الحوار المباشر 

اسأل عن الاسلام

كيف تعتنق الإسلام

تعرف خطوات الدخول في الاسلام

صدق أو لاتصدق!! النمل يستخدم نظاماً معقداً شبيهاً بنظام الإنترنت الذي نستخدمه، الفرق أن النمل يستخدم هذا النظام منذ ملايين السنين


لم يكن الأمر متوقعاً أن يجد العلماء خوارزميات خاصة يستخدمها النمل في اتصالاته بما يشبه شبكة الإنترنت التي نستخدمها نحن البشر. فالتعاون بين علماء الأحياء وعلماء الكمبيوتر أظهر الإمكانيات الهائلة لدى النمل في استخدام نقل البيانات.

فقد درس العلماء هذه الظاهرة لأكثر من عشرين عاماً ومنهم Deborah Gordon من جامعة ستانفور، ووجد (عام 2012) أن النمل يقوم ببث ترددات في نطاق محدد هذه الترددات تحوي معلومات يستطيع أفراد النمل التقاطها وقراءتها بسهولة وسرعة، وسمى العلماء هذا النظام عند النمل ب anternet حيث استخدم النمل برامج أو خوارزميات لتقدير كمية الغذاء المناسب مثل تلك الخوارزميات المستخدمة من قبل مبرمجي الكمبيوتر Transmission Control Protocol.

إن نظام التحكم بنقل المعلومات أو TCP يعتمد على إرسال معلومات من قبل شخص ما على النت فيقوم الشخص الثاني باستلام المعلومات والرد على الأول بأنه استلمها. فالنملة ترسل معلومات عن الغذاء المتوفر للآخرين حيث تقوم بقية النملات بنقل الغذاء وإرسال بيانات للنملة المرسلة بأنه تم استلام الرسالة وتم نقل الغذاء أو قسماً منه وهكذا... استمر النمل لملايين السنين باستخدام هذا النظام المعقد ..

المذهل في هذه الدراسة أنها تؤكد أنه على الرغم من وجود أكثر من 11000 نوع من النمل وكل فرد منها لديه إمكانيات محدودة إذا عمل بمفرده، ولكن عند العمل الجماعي فإن النمل ينفذ أعمال معقدة وهائلة... انظروا إلى أهمية التعاون والجماعة...

النمل يطبق تعاليم الخالق أفضل منا نحن البشر، فهم يتعاونون لبناء مستقبل أفضل والبشر يقتتلون فيما بينهم ويهدمون الأرضولا يعمرونها.. قال تعالى: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) [المائدة: 2].

عالم النمل أمم أمثالنا... هذا ما يؤكده الباحثون وهذا ما أخبر عنه القرآن قبل ذلك، قال تعالى: (وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ) [الأنعام: 38].

أيضاً العلماء يعجبون من التقنيات المعقدة التي تستخدها النملات للتواصل والتعاون والبناء فيما بينها، ويثير دهشتهم ذلك النظام عالي الدقة الذي استخدمه النمل في سبيل الحصول على الرزق... كيف جاء هذا النظام ومن الذي علم النمل وبرمج دماغه ليقوم بهذه الأعمال الدقيقة... إنه الله تعالى الذي تكفل برزق مخلوقاته فقال: (وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ) [هود: 6].

لقد استغرب بعض المشككين من وررد آية في القرآن تتحدث عن كلام للنمل وقالوا بأن القرآن يتحدث عن أساطير: حشرات تتكلم... وغير ذلك، ولكن العلماء اليوم يتحدثون عن تقنيات في عالم النمل تفوق لغة الكلام العادية، إن النمل لديه نظام للكلام ونظام للبرمجة أيضاً!!

ولذلك هذا المخلوق العجيب يتحق أن ينزل الله سورة كاملة اسمها (سورة النمل)، قال تعالى: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ) [النمل: 18]...