عربي - Deutsch - Française - Português - Español - - Italiano - русский

نظمت الجمعية الإسلامية بالهند بالتعاون مع اتحاد طلاب المسلمين مؤتمراً في ولاية "أسام" الهندية للتأكيد على أن العلم هو سبيل التقدم للمسلمين.

وقد أكد الشيخ "أبو بكر أحمد" رئيس مركز الثقافة الإسلامية السنية بالولاية وفقاً لما ذكره موقع "الألوكة" على أن العلم هو الأداة الوحيدة التي تمكن المسلمين من تحقيق التقدم. وأشار أيضاً إلى أن التعليم الديني والمدني الحديث يمكن أن يتوافقان مع متطلبات المجتمعات الإسلامية.

فيما أكد عدد من ضيوف المؤتمر البارزيت الدور الذي يقوم به المسلمون في جنوب الهند في اتجاه العلم. وأشاروا إلى أن المسلمين وجمعياتهم الخيرية تساهم في مساعدة المحتاجين وبناء المنازل.

البطاقات الدعوية